قرمزي للأستراس
اهلا بكم بالموقع الرسمي لشركة قرمزي للتجارة
تمنى لكم امتع التسوق في موقعنا

حب من طرف واحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حب من طرف واحد

مُساهمة من طرف قرمزي للاستراس في الثلاثاء فبراير 16, 2010 10:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حب من طرف واحد
أسلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
المقدمات الا أجيدها وأعتقد أني لا أجيد أي شي ولاكن هذي قصتي بتوضحلي من خلال أرائكم ومروركم وتمنا أن محد يجامل ويقول السراحة بس بدون تجريج

في ثاني أيام العيد وأنا مودي أطفال خواتي إلي الملاهي طبعن أنا وديتهم لسببين منها يستانسون الاطفال ومنها أنا بعد أغازل
وياليتني مارحت لن كرهت اليوم وساعة ألي رحت فيها
وفي الملاهي تعرفت علي وحدة ورقمتها و ماكنت أتوقع أني أحبها رديت للبيت طبعن أقبل لا أرد للبيت لحقت ورا سيرتهم وحفضت رقم السيارة ودليت الحي الي هي ساكنة فية المهم رحت للبيت أحتريها تدق بس مادقت بعد يومين أو ثلاثة دقت البنت العصر وصفتلي مكان قريب من بيتها وقالت بكرة قبل صلاة العصر تعال سكرت التلفون دقيت أنا عليها ردعلي هندي قلت هذا الرقم بيت ولة بقالة قال بقالة رحت علي طول للمكن لي وصفتلي لقيت بقالتين المهم عرفت البقالة لي كلمتني منها أنا كنت أداوم في داءرة حكومية المهم سحبت علي الدوام وحتري بكرة متا يجي ونا معمري قابلت بنت بحياتي كنت بس بتلفون كنت أكلم وحدة عرفتني عليها خويت خويي ومن الساعة وحدة الظهر ونا أفتر دخل حرتهم المهم قرب الموعد ولة هذيك البنت دشت البقالة وشفتها وشافتني وعرفتني راحت ورا البقالة ركبتا معاي بسيارة رحت أتمشا داخل الديرة نسولف أنتي منين وش أسمك وعرفت أنها تدرس ومعاي وقت تقريبن ساعتين ونص وإلي أخرة من الكلام المهم عد الحين أنا أبي أشوف وجهها طلعت للبر وكشفت البرقع أنا نبهرت من جمالها وقفت بلبر نسولف ونا علي أعصابي ليش علي أصابي مابي أسوي شي يزعلها وما أشوفها مرة ثانية المهم كتفيت بحضنها وتقبيلها ورحت لسوق شريت هدية لها وأنا أبي أرجعها للمدرسة قلتلها دقي علي كان أيمها ماعندي جوال علي تلفون البيت قلت معندنا تلفون بيب قلت طيب أشوفك بكرة قلت تعال نزلته ودليت بيتها عرفت البيت رحت أسأل عن أهلها من خويي كان سكن بحارتها عرفت أسمي أخونها وخواتها وعرفت تفاصيل أكثر أنا وقتها تلاقياني مثل المهبول من أطلع من البيت أروح علي طول لحارتها أقول يمكن أشوفها جاء اليوم الثاني بنفس المكان ونفس الموعد طبعن الدوام طنش وأنا أفتر شافني أخوها كنت أعرفة معرفة وجة وهو يعرفني جلست معة مرة وحدة مع خوي المهم أطلعت من البيت بقول حبيبتي لنها يوم من اليام كانت حبيببتي بس لمحت أخوها شافني بقرب منها وخرت عنها وراحت للمدرسة وأنا ضليت أتمشا دخل الحي ونا أتمشا نادا علي أخوها جيت عندة قال شعندك علي البنت وأنا أشوفك من اليوم تفتر قلت أذا هم أهلك المعذرة قالي أنت فلان قلت أي قال ونعم تعرف منصور قلتلة أية قلتله أنا أنت الي كنت جالس معنا قال أية قلت ونعم و أخذته وتمشيت أنا وياة وتعرفت علية أكثر أنا كنت مكلم منصور أبية يعرفني علية بس ماضبطت لاكن نفعت وتمشا أنا وياة قربت حزت طلعتها من المدرسة وروح أنزل أخوها للبيت وتصدف وأنا أبي أنزل أخوها توها تبي تدش البيت شافتني وأنا أنزل أخوها وأنا متولع فيها لبعد حد لدرجة حتا أخوها تعرفت علية علي شانها حتا أشوفها لو قدام الباب بحجة أني أبي أخوها....
ولمرة الثالثتة مريت وأنا حريص أن أخوها مايشوفني وطلعت من البيت تبي تروح للمدرسة وروح من بعيد المهم ركبتها وطلعت للبر بعد مرة ثانية جالس علي أعصابي لاكن حضنها وشفايفها نستني وريحني لنها بنت صغيرة بعد فوق كل هذا مابي أسوي شي يزعلها لني حبيتها بكل أحسيسي رحنا تمشينا ودليتها بيتنا بس الوقت كان يمر وياها بسرعة قلتلها عرس ولد عمي الخميس في الصالة الفلانية أبيج تحضرينة قالت أحاول جا يوم الخميس بس مدري أحضرت ولة لا المهم دق جوال أخوي يوم العرس ولة هذي فلانة ألي عرفتني عليها خويت خوي قلتلي أنا بعرس أبيك تجي قلت خمس دقايق وانا قدام الصالة وصفتلها السيارة والبنت أول مرة تطلع معاي جيت أصالة وركبت معاي بس انها معجبتني وخذها للبر ماكان عندنا ستراحة ولا مكان نجلس فية مافية أله البر المهم عطيتها المقسوم ولا توقعت أني أسوي فيها شي ونزلتها ...ورديت لعرس ولد عمي وما أدري أن حبيبت قلبي أحظرت عرس ولدعمي ولة لا
جاء يوم الجمعة الساعة عشرة بليل دق تلفون البيت رقم ماعرفة رديت وله حبيبت قلبي قلت وينج حضرتي العرس قالت أية قلتلي فنلنة أختك وفلانة المهم عرفت أنها حضرت العرس قلتلها أنتي منين تكلميني قالت من بيت أختي طبعن أدل بيت أختها قلتلها أبي أشوفك قلت تعال ورحت لخوها لي كنت أطلق علية نسيبي وأنا صادق عطيتة سيارتي قلتله أبي أقابل خويتي بلحارة قريبة من حراتهم نزلي بمكان قريب من بيت أختة هو طبعن علي نيتة مايدري أني أبي أقابل أختة المهم نزلني ورحت طمرت علي البيت طبعن صارت مغامرات المهم وصلت للبيت ونطيت بحوش بيت أختها رحت سكرت الباب الخارجي بلمزلج طبعن أنامكلمها أفتحي باب الشقة تخلت الشقة كانت مضلمة لكن يمكن أبالغ أن جملها مثل القمر ماسويب شي كلعادة بوس بس طلعت من الشقة رحت طبعن بعد مغمرات رحت لخوها أبي أخد السيارة وروح للبيت رحت للبيت دقت علي نتكلم ونسولف وكلمتني بنت زوج أختها غنتلي المهم راحت اليام وأنا متواصل معها ولا لمستها ...
يوم من اليام دق تلفون بيتنا أساعة وحدة ونص الظهر ولة هذا رقم بيت أختها رديب توقعت أنها هي بس ماتوقعت طلعت أختها الي أصغر منهامسيرة علي شقت أختها قلتلي حبيبت قلبي منحرجة منك وقلتلي أكلمك قلتلها وش فيها قلتلي أنها مفصلة ثوب عرس وما عندها فلوس أطلع الثوب قلت ليش هي ماقلتلي قلت هي بلبيت ماعندها تلفون قلتلها كم قالت المبلغ قلت خلاص شوي ودق عليج بسراحة أنا توهقت الوضيفة فصلت منها وبتلشت رحت كلمت أخوي وعطاني فلوس دقيت عليها قلت خلاص الفلوس موجودة قالت تعال للمحل الفلاني تلقاني قلت خلاص قبلت أخت حبيبتي بسراحة العيون سحرتني وكانت تقرب مني لاكن معطيتها مجال عطيتها الفلوس ومشيت...
أنا فصلت من وضيفتي كلة علي شانها بس ابي أشوفها عندي شوفتها تساوي الدنية ومافيها رحت لحارتها وحتريها تطلع من البيت طلعت وركبتها وشيطان قبل لا تركب يوزني عليها بس أنامن أشوفها يروح كل شي بخاطري وسألتها طلعتي ثوبك قالت أية قلتها ليش أنتي ماكلمتيني أنتي ماتحبيني قالت أية أحبك قلتلها لو أنك تحبيني مخليتي أختك تكلمني قالت بصراحة أختي شافت رقم بيتكم ودقت عليك يعني أنتي ماعندك ثوب عرس تبين طلعينة قالت حركة من أختي الكبيرة وكلمتك أختي ألي أصغر مني قلتلها فدا ...
ونزلتها قريب من المدرسة...
ودق تلفون البيت رقم غريب رديت وطلعت حبيبت قلبي داقة من بيت عمها طبعن أدل بيت عمها سولفنا وقالت تعالي قلت أجيك وشلون ماجيك رحت قابلتها عندالباب عطتني مذكرة وكتبتلها وعبرتلها عن مشاعري ولو أني أبوي أقدر أفاتحة كن تزوجتها وأنا صادق في حبي لها ودي أني أتزوجها وماودي أنها تكون لغيري...

المهم طولت علاقتي معها وكل مالي أحبه أكثر
في يوم من اليام أخذتها من المدرسه ورحت للبر كل عاده بوس وحنان قربت طلعت المدرستها وتغرز سيارتي وماقدرت أطلعها والبنت خافت وتخرنا المهم أني خربتها وخذت حاجتي مافية جوال أدق علي أحد يساعدني كان قريبه مني محطة بس عقب ماتخرنا ودرو أهلها رحنا للمحطة شريت بطاقة زجول ودقيت علي جوال أخوي قلتله تعال للمحطة الفلانية تلقاني هناك وصل أخوي وكان يدري بلموضوع لن أخو خويتي يدق علي أخوي يسأل عني بس ماوضحلة أخو خويتي وشك أخوي في الموضوع رحت رديت لسيارتي وخذت أشياء تخصني وتخص حبيبتي وما طلعت السيارة خليتها بكانها أسأل أشلون درا أخو خويتي أختة علمته بلموضوع وين أروح علمته بكل شي بيني وبينها رحت أنا وخويتي لمكان أندس أنا وياها وسويت الشي الي أنا مكنت
أتوق أسوية فيها أصبح علينا الصبح وضهر قبل العصر جاء أخوي قال أبوي أخذته الشرطة ولازم تروح مايهدون أبوي لين تجي كلمت خويتي فهمتها الوضع قلتلها والله مخليج بس علميني وش رايك قلتلها تروحين للبيت وتقولين أخطفوني شباب قالت لا نزلني عند أي بيت نزلتها لين شفتها دشت بيت ناس أعرف عيالهم وأنا رحت لشرطة لقيت سيارتي بشرطة وعلطول لسجن وبنفش الوقت جبو خويتي الشرطة ومدعين علي أهلها أني أنا خطفها أنسجنت وهي أنسجنت المهم ماطولت بسجن طلبني الشيح بلمحكمة قلي تزوج البنت كنو مضايقيني أهلي قالو لا تزوجة وأنا متردد بين أهلي وحبيبتي المهم قلت لشيخ لا حكمني شهرين سجن وأنا ماكنت ناقل هم السجن كان كل همي حبيبتي ونا راجع لسجن أتعبني التفكير وصلت أسجن وطلبني مدير السجن وكلمني بلموضوع قلتلة أنا أبي البنت لاكن أهلي بيزعلون علي وين أروح أنا ويها قالي بكيفك دخلت العنبر وفكرت أني أقول لهلي أن أشيخ غصبني قال لازم تزوجة رحت كتبت معروص لشيخ أني أبي أتزوج البنت أستدعاني الشيح قلي ليش غيرت رايك قلتله أنا أحبها وبي أتزوجهابس أبيك تقنع أهلي قلي كم رقم أبوك وكلم أبوي قالة تعال للمحكمة أقنع أشيخ أبوي ودفع المهرأبوي المهم تزوجت حبيبت قلبي بدون عرس ولا طقطقة شرت جهزها حبيبتي وجت عندي بشقتي ونمت معاها بلحلال وكتشفت أنها مو بكر قلتلها وش أسالفة ما طلع دم قالت في طلع المهم ما صدقدها وقالتي سالفة أن أخوها هو الي أفتعل فيها وعلمتني بلقصة و من حبي لها صدقتها وحبيتها أكثر وأكثر من أخبالي..
المهم كنت أحبها حب بجنون مابينت حبي لها كانت خايفة أطلقها وبسراحة أنثينا أصغار بعمر المهم حملت وجابت بنت وستانسنا وحبيتها أكثر وأكثر وغليتها وبعد كانت خايفة أني أطلقها حملت مره ثانية وجابت ولد وأنا حبيتها أكثر من أول دقت من تلفون البيت علي رقم جوال المهم شوف الخيانة وشوف أشيطان وش سوا تعرفت علي واحد وهي عندها ولد وبنت وأنا ماقصرت معاها حتا النوم أنام أربع إلي خمس مرات في اليوم معاها بس أشيطان لعب براسها أنا كشفتها بصدقة ماكنت أتوقع أنها تخوني لدرجة أن الي كانت تكلمة دلته علي بيتي ودخلت حرمة تقول أنها أختة طقيتها وفكرت بعيالي الي هي مافكرت فيهم وما طلقتها خليتها بس مارتحت وعدتني بس الشكوك مافرقتني وعيني وراها وحصلت أخطاء منها بكثرة وما طلقتها وحملت وجابت بنت ثانية قلت يمكن تعقل أوتحس بلمسوالية وكتشفت بعد بصدقة أن عندها جوال شاريته وعلمت أخوها الكبير وفكيتها من أخوها ووعدتني كلعادة وخليتها وأنا بعيد عنها بصدفة بنتي أصغر وحدة جابت تلفون عند خواتي أنصدمو علموني وأنا بعيد وعلو أخوها المهم أخوها أخذها وعيالي عند عمامهم أمهم بعيدة وبوهم بعيد عنهم وبسراحة أنا أحبها ومغبون ومنقهر وبنفس الوقت أحبها
مدري العيال ولة أمهم ولة أطلقها
في كلام واجد بس والله تعبت نفسين


أملائي ضعيف وأرجوم
ن أدارة الموقع تعديل أخطائ


قلت قصتي للعبرة ومنها أنا أفضفض عن نفسي


يا قارئ خطي لا تبكي على موتي..
فاليوم أنا معك وغداً في التراب..
فإن عشت فإني معك وإن مت فاللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري..
بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

منقول cheers
avatar
قرمزي للاستراس
عضو مميز فعال ومحبوب
عضو مميز فعال ومحبوب

عدد المساهمات : 183
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
العمر : 26
الموقع : www.crimson.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://crimson.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى